Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الرباط تتخذ إجراءات من أجل سير جيد للموسم الفلاحي
المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الرباط تتخذ إجراءات من أجل سير جيد للموسم الفلاحي

المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الرباط تتخذ إجراءات من أجل سير جيد للموسم الفلاحي

المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الرباط تتخذ الإجراءات اللازمة من أجل سير جيد للموسم الفلاحي الحالي

أكد المدير الجهوي للفلاحة لجهة الرباط سلا القنيطرة عزيز بلوطي، أن التساقطات المطرية التي شهدتها الجهة على غرار باقي أقاليم المملكة، يومي 11 و12 دجنبر الجاري، مكنت من إنجاز 80 بالمائة من البرنامج المسطر من طرف المديرية الجهوية للفلاحة برسم الموسم الفلاحي الحالي الذي يرتقب أن يكون جيدا

وأوضح بلوطي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن التساقطات المطرية التي شهدتها الأقاليم التابعة لجهة الرباط سلا القنيطرة أواخر شهر نونبر المنصرم، والتي تراوحت ما بين 50 ملم وتجاوزت 80 ملم في مناطق مختلفة، كان لها وقع ايجابي على الإنتاج الفلاحي سواء النباتي أو الحيواني وكذا ارتياح لدى الفلاحين، مضيفا أن المديرية اتخذت جميع التدابير اللازمة من أجل ضمان سير جيد للموسم الفلاحي الحالي

ومن أجل أن يمر هذا الموسم الفلاحي في أحسن الظروف ، أشار إلى أن المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الرباط سلا القنيطرة اتخذت، بتنسيق مع مختلف مصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ممثلة في المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية ، والمديرية الجهوية للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ، والشركة الوطنية لتسويق البذور ، و الغرفة الفلاحية ، العديد من التدابير عبر تعبئة شبكة من نقط البيع لضمان تزويد منتظم ومناسب للفلاحين بالبذور المعتمدة للحبوب (القمح الطري والصلب والشعير)

وأوضح في هذا الصدد ، أنه تم توفير أكثر من 151 ألف قنطار من البذور المختارة بمختلف نقط البيع (88 بالمائة منها قمح طري)، تم بيع 110 ألف قنطار (91 بالمائة قمح طري) ،فيما تم وضع أكثر من 66 ألف قنطار من الأسمدة رهن إشارة الفلاحين، تم بيع ما مجموعه 39 ألف قنطار

وفيما يرتبط بتنفيذ برنامج تكثيف البذور المختارة للحبوب خلال هذا الموسم ، يرتقب زراعة أكثر من 15 ألف هكتار منها 5020 هكتار بالمدار السقوي

وأشار المسؤول الجهوي إلى أن المديرية تواصل تحسيس الفلاحين من أجل الانخراط في برنامج التأمين ضد المخاطر المناخية المتعددة بالنسبة للحبوب والقطاني، والنباتات الزيتية والنباتات المتعلقة بسلسة قصب السكر

وفي إطار إعداد برنامج للري الناجع، اتخذت المديرية الجهوية مجموعة من التدابير لتمكين الفلاحين من السقي في ظروف جيدة

وبخصوص سلسلة الإنتاج النباتي بالجهة، يرتقب أن تبلغ المساحات المزروعة خلال الموسم الفلاحي الحالي ما مجموعه 500 ألف هكتار من الحبوب ، و73 ألف هكتار من القطاني الخريفية ، وما مجموعه 70 ألف هكتار من الزراعات الكلئية

وإلى حدود اليوم، بلغت المساحات المزروعة من الحبوب خلال الموسم الفلاحي الحالي على صعيد الجهة ، ما يناهز 373 ألف هكتار (74 بالمائة من البرنامج المسطر من قبل المديرية) مقابل 361 ألف هكتار خلال نفس الفترة من الموسم الفلاحي المنصرم ، فيما بلغت المساحات المزروعة من القطاني ما يناهز 11 آلاف هكتار ( القطاني الخريفية )، أما الزراعات الكلئية خاصة البرسيم ، فقد بلغت المساحة المزروعة أكثر من 64 ألف هكتار (ما يمثل نسبة إنجاز بلغت 92 بالمائة) على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة

أما فيما يتعلق بسلسلة النباتات السكرية، فقد تمت زراعة 2800 هكتار من المساحة المبرمجة خلال هذا الموسم، حيث تمت زراعة 84 بالمائة من قصب السكر مقابل 1570 هكتار خلال نفس الفترة من الموسم المنصرم لتصل المساحة الإجمالية لقصب السكر حاليا إلى 9600 هكتار، فيما تمت زراعة أكثر من 12 ألف هكتار من الشمندر السكري من مجموع المساحة المبرمجة لهذا النوع من الزراعة البالغ 15 ألف هكتار ، بنسبة إنجاز بلغت 83 بالمائة مقابل أكثر من 12 ألف هكتار خلال نفس الفترة من الموسم الفلاحي المنصرم

وبالنسبة للخضروات الخريفية، فقد تم على مستوى الجهة زراعة أكثر من 13 ألف هكتار ، فيما يرتقب إنتاج أكثر من 456 ألف طن من سلسلة الحوامض خلال هذا الموسم. أما الزيوت، فتتوقع المديرية الجهوية للفلاحة إنتاج 93 ألف و227 طن من هذه المادة مقابل 45 الف و413 طن خلال الموسم المنصرم

وتتميز جهة الرباط سلا القنيطرة بزراعة النباتات الاستوائية التي تمتد على مساحة4835 هكتار ، وتتركز أساسا بالمنطقة الساحلية بمدار الغرب بإقليم القنيطرة . أما بالنسبة للفواكه الحمراء بالجهة، فيرتقب أن يصل مجموع المساحة المزروعة إلى حوالي 1400 هكتار بما فيها التوت العليق والتوت الأزرق

يذكر أن المديرية الجهوية للفلاحة تنظم، في إطار التدابير الضرورية من أجل موسم فلاحي ناجح، حملات تحسيسية بتنسيق مع الغرفة الفلاحية الجهوية لجهة الرباط سلا القنيطرة و المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية، من أجل اعتماد التقنيات الملائمة وتحليل تربة الأرض والانخراط في التأمين ضد المخاطر المناخية المتعددة. وتتوفر الجهة على مؤهلات فلاحية مهمة تجعلها تساهم بنسبة 15 بالمائة من القيمة المضافة الفلاحية على المستوى الوطني

مع و.م.ع

Regardez aussi

المكتب الشريف للفوسفاط يزود غانا بالأسمدة الفوسفاتية

المكتب الشريف للفوسفاط يزود غانا بالأسمدة الفوسفاتية وقع المكتب الشريف للفوسفاط والحكومة الغانية، مؤخرا بأكرا، …