Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / لقاء حول « التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية » بسيدي بنور
لقاء تواصلي حول "التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية" بسيدي بنور

لقاء حول « التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية » بسيدي بنور

تنظيم لقاء تواصلي من طرف الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات حول « التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية » بسيدي بنور

نظمت الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات بشراكة مع الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات لقاءا تواصليا لفائدة الفلاحي والكسابي والتنظيمات المهنية بإقليم الجديدة، تحت شعار « التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية »، وذلك يوم السبت 01 ابريل 2017 بمقر بلدية مدينة سيدي بنور

شارك في هذا اللقاء أزيد من 200 فلاحا يمثلون مختلف المناطق بإقليم سيدي بنور، وعدد من الأطر والفعاليات التعاونية والجمعوية إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والمحلية، حيث تميزت أشغاله بالكلمة الافتتاحية لرئيس الغرفة الفلاحية بالجهة، عبد الفتاح عمار، ركز فيها على أهمية التكثلات المهنية في المجال الفلاحي، وأبرز مساعي ومجهودات الغرفة في سبيل دعم مختلف الجمعيات العاملة في القطاع في إطار الإنفتاح على الشركاء الفلاحيين من أجل تقديم خدمات حقيقية لفئات عريضة من الفلاحين الصغار والمتوسطين

 بعدها أعطيت الكلمة للسيد عبيد السعداوي مدير الغرفة الفلاحية الذي قدم عرضا قيما تحت عنوان « التنظيمات المهنية، مستجدات وافاق »، حيث قدم في بدايته نبذة عن أنواع التنظيمات المهنية ودورها في تخطي التحديات التي تواجه الفلاح خاصة الصغير والمتوسط، لكن أكد السيد المدير أن أغلب هذه التنظيمات المهنية هي هشة وغير فعالة لذا وجب توحيد الجهود قصد الإنتقال إلى تنظيمات مهنية مندمجة في الأسواق العالمية وتخدم فعلا الفلاح

 ولتحقيق ذلك أكد السيد المدير على ضرورة التكامل والتعاون والتنسيق داخل مكونات التنظيمات المهنية، واختتم السيد المدير عرضه بتوصيات أهمها ضرورة منح الغرف الفلاحية المهنية، بوصفها ممثل دستوري للفلاحين، المزيد من الإختصاصات التي تروم إلى توجيه قرارات الفلاحين نحو الأسواق والطلب النهائي للمستهلكين، تعميم التقنيات الفلاحية والإقتصادية والتجارية لفائدة الفلاحين وتكوينهم والمساعدة على تنسيق أنشطة الجمعيات والتعاونيات الفلاحية

 بعدها أعطيت الكلمة للسيد خالد الكيراوي، رئيس الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات للتحدث عن افاق الوضع التنظيمي للجمعية وأهدافها الكبرى المتمثلة في تمثيل الفلاح الصغير ورد الإعتبار له والحث على توزيع الثروة لفلاحية بشكل عادل ومحاولة حل المشاكل المتمثلة أساسا في تثمين المنتوج وتسويقه

واستعرض في مداخلته الخطوات والإجراءات التي اتخذها المكتب التنفيذي منذ تاريخ الجمع العام التأسيسي بتاريخ 24 دجنبر 2016، إلى الآن، مشددا على الأولوية القصوى التي يوليها المكتب لاستكمال الهياكل التابعة للجمعية، حيث من المنتظر أن يتم تأسيس حوالي 70 فرع محلي بالجهة، و 8 فروع إقليمية

 بعد التدخلات، تم فتح باب النقاش لسماع الفلاحين المشاركين في هذا اللقاء التواصلي ومعرفة متطلباتهم ومشاكلهم ، والتي تمحورت حول القيمة المضافة للجمعية من أجل خدمة القضايا الأساسية للفلاح الصغير بالإقليم، ودور الغرفة الفلاحية في معالجة عدد من القضايا و المشاكل المطروحة

وفي الختام، ثمن المشاركون مجريات أشغال هذا القاء التواصلي للجمعية بفضل روح الصراحة والمباشرة التي طبعت النقاش، معتزين بالشراكة الاستراتيجية التي تجمع الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بالغرفة الفلاحية لترسيخ دور جديد للتنظيمات المهنية بالإقليم وبالجهة، في سبيل النهوض بالأوضاع الإجتماعية والاقتصادية للفلاحين

Regardez aussi

الفاو تطلق دليلا عمليا يساعد الدول على تعزيز الأمن الغذائي

منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) تطلق دليلا عمليا يساعد الدول على تعزيز الأمن الغذائي …