Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / افتتاح المعرض الجهوي الفلاحي للمنتجات المحلية بوجدة
افتتاح المعرض الجهوي الفلاحي للمنتجات المحلية بوجدة

افتتاح المعرض الجهوي الفلاحي للمنتجات المحلية بوجدة

افتتاح الدورة الرابعة من المعرض الجهوي الفلاحي للمنتجات المحلية بوجدة

افتتحت، أمس الخميس بوجدة، فعاليات الدورة الرابعة من المعرض الجهوي الفلاحي للمنتجات المحلية، تحت شعار: التثمين دعامة أساسية لتسويق المنتجات المحلية

وتميز حفل افتتاح هذه التظاهرة، التي تنظمها الغرفة الفلاحية لجهة الشرق بشراكة مع المديرية الجهوية للفلاحة والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، بحضور الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي ورئيس غرفة الفلاحة بجهة الشرق ميمون أوسار والكاتب العام لولاية جهة الشرق عبد الرزاق الكورجي، ومسؤولين وفاعلين محليين

وتروم هذه التظاهرة مواكبة وتعزيز وتقوية قدرات التنظيمات المهنية، وتثمين المؤهلات الجهوية والوطنية عبر تضافر جهود كافة الشركاء المنخرطين في تنمية المنتجات المحلية

كما تسعى إلى إعداد أرضية لتطوير وتعزيز استعمال التكنولوجيا الجديدة لتثمين وتسويق المنتوج، وذلك بشراكة مع الجمعيات والفاعلين في مجال المنتجات الفلاحية المحلية. وقال صديقي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا المعرض يشكل فضاء مهما للغاية لتثمين المنتوجات المحلية، إذ يمنح الفرصة للمنتجين لعرض منتوجاتهم والتعرف على آخر التطورات المتعلقة بتكنولوجيا التثمين. وأضاف أن هذه المبادرة تندرج في إطار الدينامية التي أطلقها مخطط المغرب الأخضر لتنمية السلاسل الإنتاجية بجهة الشرق التي تتمتع بإمكانيات فلاحية مهمة وتنظيمات مهنية مؤطرة بشكل جيد

من جانبه، أكد رئيس غرفة الفلاحة بجهة الشرق ميمون أوسار، في تصريح مماثل، أن المعرض يشهد تطورا لافتا عاما بعد آخر، مؤكدا أن هذه التظاهرة تمثل فرصة بالنسبة للتعاونيات للتعريف بمنتوجاتها وتبادل الخبرات والتجارب في الميدان الفلاحي

وقال إن ما تم تحقيقه على الصعيد الفلاحي بجهة الشرق يعد أحد ثمار مخطط المغرب الأخضر الذي ساهم في بروز سلاسل فلاحية جديدة في الجهة، معتبرا أن مثل هذه التظاهرات تمنح إمكانية تسويق هذه المنتوجات على نطاق واسع

ويقام هذا المعرض على مساحة تفوق 1800 متر مربع. ويشارك فيه ما يناهز 100 تعاونية وتجمع مهني من العديد من مناطق المملكة، 70 في المئة منها تزاول أنشطتها بالجهة الشرقية

وتم في إطار هذا المعرض، إقامة فضاء للمنتجات المحلية الخاصة بالتعاونيات الفلاحية، وآخر للندوات والورشات التي سيؤطرها مختصون وخبراء في مواضيع ذات صلة بالمنتجات المعروضة، بالإضافة إلى فضاء للاستشارة الفلاحية يروم تلقين المنتجين الممارسات الجيدة في مجال الانتاج واطلاعهم على التقنيات الجديدة

وتتواصل فعاليات المعرض الجهوي الفلاحي للمنتجات الفلاحية، الذي ينظم تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إلى غاية 31 دجنبر الجاري

وتتميز جهة الشرق بغنى و تنوع كبير في منتوجاتها الفلاحية المحلية. فعلى مساحة صالحة للزراعة تقدر ب 901.470 هكتار تضم 118.000 استغلالية فلاحية، يتم إنتاج وتطوير أنواع مختلفة من الزراعات

وسنة 2010، حصل كليمنتين بركان على البيان الجغرافي المحمي. وهو يساهم في التنمية المحلية وفي الرفع من الصادرات الوطنية بفضل تطوره المستمر. ويرتقب أن يصل الإنتاج هذا الموسم إلى 270.000 طن من الحوامض، منها 111.400 طن من الفاكهة الصغيرة، بحسب إفادات للمديرية الجهوية للفلاحة

كما تتوفر زيت الزيتون، بكل من جرسيف والدريوش وتاوريرت، على جودة مميزة للغاية

ويعكس إنتاج العسل ومنتوجات أخرى مثل الترفاس وزيت أركان والصبار و التين، صورة للغنى الطبيعي الذي يميز هذه الجهة

ويمتد “مزاح زكزل”، الحاصل على شهادة البيان الجغرافي المحمي، على مساحة تبلغ 434 هكتارا، حيث بلغ الإنتاج برسم الموسم الفلاحي 2016-2017 ما يفوق 5500 طن. كما حصل خروف بني كيل على البيان الجغرافي المحمي

وفي أقصى جنوب الجهة، يتميز إقليم فجيج بواحاته التي تضم 191.000 نخلة، مع تنوع في الأصناف كتمور أزيزا بوزيد، الحاصلة على شهادة البيان الغرافي المحمي، وتمور أخرى مثل بوفكوس وأسيان

مع و.م.ع

Regardez aussi

يوم دراسي : تعزيز مقاومة الفلاحة لانعكاسات التغيرات المناخية

نظم المركز الجهوي للبحث الزراعي لمكناس اليوم الدراسي « تعزيز مقاومة الفلاحة لانعكاسات التغيرات المناخية » يوم …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *