Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / ارتفاع في أسعار المواد الغذائية العالمية في شهر يوليوز
ارتفاع في أسعار المواد الغذائية العالمية في شهر يوليوز

ارتفاع في أسعار المواد الغذائية العالمية في شهر يوليوز

أسعار المواد الغذائية العالمية تسجل ارتفاعا بلغ 2،3 في المئة خلال شهر يوليوز

كشفت منظمة الأمم المتحدة للأغذية و الزراعة (فاو) أن أسعار المواد الغذائية العالمية ارتفعت بحوالي 2،3 في المائة خلال شهر يوليوز الماضي، مقارنة مع شهر يونيو، مسجلة ثالث زيادة شهرية على التوالي، و ذلك راجع إلى الزيادة التي عرفتها أسعار غالبية الحبوب

و قد سجل مؤشر الفاو لأسعار المواد الغذائية، الذي يقيس متوسط أسعار التبادل التجاري في الأسواق العالمية لكل من الحبوب و الحليب و مشتقاته و اللحوم و السكر و الزيوت النباتية، متوسطا بلغ 179،1 نقطة خلال شهر يوليوز المنصرم، مسجلا بذلك أعلى مستوى منذ يناير 2015 بنسبة 2،3 في المائة عن يونيو 2017 و 10 في المئة عن مستواه قبل عام

وارتفع مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 5.1 في المئة خلال شهر يوليوز. وظل المؤشر يرتفع بانتظام في الأشهر الثلاثة الماضية وذلك نظراً للزيادة في أسعار القمح والأرز. وسُجلت الزيادة الأكبر خلال الشهر في أسعار القمح وذلك لأن استمرار الأحوال الجوية الحارة والجافة أعاق محاصيل الربيع في أمريكا الشمالية، بينما ارتفعت أسعار الأرز بسبب ضيق الموسم الفلاحي. وفي المقابل ظلت أسعار الذرة مستقرة بشكل كبير

كما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار الألبان بنسبة 3.6 في المئة في يوليوز بسبب الزيادة في أسعار الزبدة والجبن وبودرة الحليب كامل الدسم. فقد سجلت أسعار الزبدة رقماً قياسياً خلال الشهر بسبب النقص في فرص التصدير، وهو ما عمّق الفجوة بين أسعار الزبدة وأسعار منتجات الألبان الأخرى

كما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 5.2 في المئة خلال شهر يوليوز، مسجلاً أول زيادة شهرية منذ بداية العام. وكان السبب الرئيسي لعودة أسعار السكر إلى الارتفاع هو ارتفاع سعر الريال البرازيلي. ورغم هذه الزيادة الأخيرة تظل أسعار السكر أدنى بكثير (26%) من مستواها في نفس الفترة من العام الماضي

أما مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية فقد انخفض بنسبة 1.1 في المئة مقارنة مع يونيو، مسجلاً أدنى مستوى له منذ أغسطس 2016. وعكس هذا الهبوط بشكل رئيسي احتمالات الإنتاج الجيدة لزيت النخيل في جنوب شرق آسيا وضعف الطلب العالمي على الاستيراد

و ظل مؤشر الفاو لأسعار اللحوم مستقراً، حيث عوّض الانخفاض في أسعار لحم البقر والدواجن ولحم الخنزير عن الزيادة في الأسعار العالمية للحوم الأغنام خلال الشهر

مع الفاو

Regardez aussi

الحظر الروسي على تركيا ينعش صادرات المغرب من الطماطم

الحظر الروسي على تركيا ينعش صادرات المغرب من الطماطم

الحظر الروسي على تركيا ينعش صادرات المغرب من الطماطم ثلاث مرات إرتفعت صادرات المغرب من …

Chargement...